$$ابن فلسطين$$

نهتم بشؤون فلسطين


    قضية الجزر الاماراتية الثلاث ...

    شاطر

    زائر
    زائر

    كيفك قضية الجزر الاماراتية الثلاث ...

    مُساهمة من طرف زائر في السبت يناير 19, 2008 10:21 am

    قضية جزر الإمارات


    http://www.alamuae.com/up/Folder-012/1200730647_ISLAND%20copy.jpg



    اتَّبعت دولة الإمارات العربية المتحدة نهجاً سلمياً ودبلوماسية مرنة لإنهاء احتلال جمهورية إيران الإسلامية للجزر الثلاث طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبوموسى، بالوسائل السلمية عن طريق المفاوضات الجادة والمباشرة، أو إحالة النزاع إلى محكمة العدل الدولية. وحظي هذا النهج السلمي بقبول ودعم من دول مجلس التعاون الخليجي وجامعة الدول العربية والمجتمع الدولي والدول الشقيقة والصديقة.

    وجدّد صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة، في كلمته بمناسبة العيد الوطني الثاني والثلاثين في الأول من ديسمبر 2003، دعوته لجمهورية إيران الإسلامية للبدء بمفاوضات جدية لإنهاء احتلال الجزر الثلاث، أو إحالة الخلاف للتحكيم الدولي أو محكمة العدل الدولية. وأعرب سموه عن أمله في أن تسفر الأجواء الإيجابية التي شهدتها العلاقات مع جمهورية إيران الإسلامية، عن إزالة العوائق التي تقف في طريق تحقيق انفراج حقيقي في هذه العلاقات.

    كماجدّدت دولة الإمارات في خطابها أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في 26 سبتمبر 2003 دعوتها إلى جمهورية إيران الإسلامية، لإعادة النظر في موقفها والتجاوب مع مبادرتها السلمية التي أعلنتها منذ سنوات، الداعية إلى الدخول في مفاوضات ثنائية جادة، أو اللجوء إلى محكمة العدل الدولية على غرار القضايا الثنائية الأخرى التي تمّ تسويتها وفقاً لمبادئ ميثاق الأمم المتحدة وأحكام القانون الدولي. وأشارت دولة الإمارات في كلمتها التي ألقاها معالي راشد عبدالله وزير الخارجية، إلى أن قضية الجزر الثلاث المحتلة لاتزال على جدول أعمال مجلس الأمن الدولي منذ أن احتلتها إيران في العام 1971. وأكدت مجدداً سيادة دولة الإمارات العربية المتحدة الكاملة على جزرها الثلاث المحتلة طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبوموسى، وعلى أجوائها ومياهها الإقليمية وجُرفها القاري، والمنطقة الاقتصادية الخالصة لتلك الجزر الثلاث، باعتبارها جزءاً لا يتجزأ من السيادة الإقليمية لدولة الإمارات العربية المتحدة. ودعت الحكومة الإيرانية إلى التعامل مع هذه القضية الحساسة والهامة بروح من الإيجابية لإنهاء الإحتلال الإيراني، وأعربت عن أملها في أن تؤدي الاتصالات واللقاءات الثنائية الجارية بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية إيران الإسلامية إلى إيجاد حل لهذه القضية، يُرسّخ علاقات حُسن الجوار وجسور التعاون والمصالح المشتركة بين بلدينا، ويعزّز من دعائم الأمن والاستقرار والرخاء في هذه المنطقة الهامة.

    وأكد المجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية في قمته الرابعة والعشرين التي عقدت بدولة الكويت يومي 21 و22 ديسمبر 2003 على موقفه الثابت في دعم حق دولة الإمارات العربية المتحدة في سيادتها على جزرها الثلاث طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبوموسى، وعلى المياه الإقليمية والإقليم الجوي والجُرف القاري والمنطقة الاقتصادية الخالصة للجزر الثلاث، باعتبارها جزءاً لا يتجزأ من دولة الإمارات. وجدّد المجلس الأعلى، بعد تقييم شامل، تكليفه للمجلس الوزاري الاستمرار بالنظر في كل الوسائل السلمية التي تؤدي إلى إعادة حق دولة الإمارات العربية المتحدة في جزرها الثلاث. وأعرب، بعد اطلاعه على الاتصالات والزيارات المهمة المتبادلة بين دولة الإمارات وجمهورية إيران الإسلامية، عن تطلعه إلى أن تُثمر تلك الاتصالات والزيارات عن خطوات إيجابية ملموسة تُسهم في تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين وتطوير التعاون بين دول المجلس وإيران، وترسيخ الأمن والاستقرار في المنطقة.

    كما أكد مجلس الاتحاد البرلماني العربي تأييده لسيادة دولة الإمارات العربية المتحدة على جزرها المحتلة الثلاث طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبوموسى، وكذلك الإجراءات التي اتخذتها لاستعادتها. ودعا المجلس في ختام دورته الثالثة والأربعين في 4 يونيو 2003 في بيروت، جمهورية إيران الإسلامية إلى قبول دعوة الإمارات السلمية لحل قضية الجزر عن طريق المفاوضات المباشرة وفق جدول زمني محدد، أو إحالة القضية إلى محكمة العدل الدولية.


    تحياتي :
    الحب معنى ... Embarassed
    [img][/img][img]

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أغسطس 14, 2018 9:16 pm